شركة الحفر العراقية احدى تشكيلات وزارة النفط وهي شركة وطنية تاسست عام 1990،و كان الهدف من تأسيسها هو حصر عمليات الحفر والاستصلاح في شركة وطنية واحدة بعد ان كانت هذه العمليات تدار من قبل شركات الاستخراج مثل شركة نفط الجنوب ونفط الشمال.وعبر تلك المسيرة الطويلة والمحفوفة بالتحديات استطاعت شركة الحفر العراقية وبعد عام 2003 من امتلاك 43 جهاز حفر واستصلاح وتسعى لزيادة اجهزتها عبر شراء اجهزة حديثة خلال هذا العام وبقدرات عالية وخلال تلك المسيرة تمكنت شركتنا من انجاز حفر 230 بئر واستصلاح 600 بئر في الفترة بين عام 1990 ولغاية 2003 اما بعد عام 2003 ولغاية الان تم حفر ما يقارب 423 بئر واستصلاح اكثر من 1077 بئر بسبب زيادة طاقة الشركة من الاجهزة الحديثة اي استطاعت الشركة خلال (10)السنوات الاخيرة من انجاز ضعف ما تم انجازه قبل عام 2003 .

وكان لشركة الحفر العراقية الدور المهم في الحفاظ على سقف الانتاج ما بعد حرب عام 2003 والتي تسببت بخراب في البنى التحتية لكافة مؤسسات الدولة العراقية الا ان شركتنا استطاعت من تأهيل ما موجود لديها من اجهزة حفر واستصلاح وزجها في تنفيذ عمليات الحفر لتحافظ على سقف الانتاج من النفط العراقي في تلك الحقبة العصيبة من تاريخ العراق والذي كان يحتاج الى خيراته لبناء كافة مؤسسات الدولة العراقية ، وسعت شركتنا بجهود حثيثة لامتلاك اجهزة حفر واستصلاح جديدة تتناسب مع مرحلة جديدة ايضا وهي دخول الشركات الاجنبية في جولات التراخيص حيث بلغ عدد الاجهزة الحديثة التي امتلكتها الشركة في عام 2007 ( 24) جهاز حفر واستصلاح بالاضافة الى اجهزتها القديمة مما مكن شركتنا بالاضافة الى الخبرات الفنية والهندسية الموجودة في الشركة الى الدخول كمنافس قوي وفاعل مع الشركات الاجنبية العالمية العاملة ضمن جولات التراخيص في الحقول العراقية مما دفع كبرى الشركات النفطية ابرام تعاقدات مع شركتنا استطاعت خلالها شركة الحفر العراقية من اثبات قدرة فائقة عبر تسجيلها ارقام قياسية في انجاز العمل والتزامات عالية في مجال السلامة والتي جاءت بعد جهود حثيثة وتدريب مكثف تمكنت خلاله شركتنا من حصولها على شهادة الجودة (ISO) وما زالت تسعى للحصول على شهادات عالمية اخرى.

كما عملت شركتنا على استئناف عمليات الحفر الاستكشافي بعد توقف العمليات الاستكشافية في الحقول العراقية منذ عام 1983 وكانت تجربتها الاولى الناجحة في حفر بئر ديمة ضمن حقول ميسان والان شارفت الشركة على انجاز بئر سندباد /ب . ونتيجة توسع العمل تمكنت شركتنا من زيادة مواردها البشرية ليصل الى ما يقارب 8600 منتسب بعد ان كان 3600 منتسب في عام 2003 ومن تشييد مبنى الشركة الجديد في البرجسية الذي يعد من اكبر المشيُدات العمرانية في البصرة ليكون دليلا على خصوصيتها وكذلك بناء مجمع مخزني جديد وورش فنية عملاقة تتناسب مع حجم العمل الذي تقوم به الشركة.

واقامت شركة الحفر العراقية وبالتنسيق مع وزارة النفط عدد كبير من الدورات التدريبة المكثفة لتطوير القدرات الفنية والادارية لمنتسبيها وكانت احدى ثمرات تلك الدورات التدريبية حصول عدد من المنتسبين على شهادة IWCF العالمية . وما زال منتسبي شركة الحفر العراقية يسعون وبارادة صلبة وايمانُ راسخ لتحقيق الانجازات والنجاحات واحدُ تلو الاخر ليحققوا زيادة في الانتاج الوطني العراقي والذي يعتبر النفط اهم موارده ليدفعوا بعجلة تقدم العراق نحو الامام عبر بناء الدولة العراقية الحديثة التي ترتكز على مقومات النمو الاقتصادي .